حيوانات أليفة

معلومات عن تربية الحمام الزاجل

معلومات عن تربية الحمام الزاجل

أساسيات تربية الحمام

من المهم اتباع بعض الممارسات الصحية عند تربية الحمام وذلك لضمان أفضل النتائج، ومن الضروري أيضا الالتزام وتطبيق هذه الممارسات  للحصول على نتائج مرضية مثل:

  • توفير سكن آمن ومريح

من المهم جدا توفير سكن آمن ومريح للحمام فهناك بعض أنواع من الحمام لا تتوافق وتنسجم من الأنواع الأخرى، فيعمل المربي في هذه الحالة بناء أكثر من دور في بيت الحمام، وهناك أنواع حمام تتسم بالعدوانية فهذه يجب ان يتم تسكينها في مكان منعزل.

وأيضا من المهم معرفة ان الحمام فريسة لبعض الحيوانات البرية والطيور لذلك يتم توفير لهم بيت مريح وامن، ويجب ان يعمل المربي على صنع الغرف العلوية من صفائح معدنية او خشبية قوية، وأن تكون الأبواب والشبكات السلكية مثبتة بشكل محكم وصحيح حتى لا تخدش أو تصيب الطيور بأي جروح.

  • تجهيز البيئة المعيشية

من المهم ان يتم توفير وتجهيز البيئة المعيشية للحمام خاصة وأنه يتأثر بالاضطرابات الجوية الشديدة، وهناك بعض الأنواع التي تصبح غير قادرة على البقاء على قيد الحياة قي حال انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير او الرياح القوية.

حيث يتم توفير أنظمة تدفئة ليتمكنوا من تحمل الطقس البارد وفي حال وجود رياح قوية يجب تثبيت حواجز حول المنزل لصد الرياح، إما في فصل الصيف فيتم زيادة التهوية في الغرف العلوية.

  • توفير ما يكفي من الغذاء الصحي

تعد الحبوب والبذور غذاء الحمام الأساسي ومن المهم أن تكون الحبوب جافة، وذلك لان الحبوب التي تكون رطبة تعمل على إصابة الحمام بالقيء والإسهال وهناك حبوب هي من المهم توفيرها لتغذية الحمام مثل، القمح والذرة والشعير .

وتعمل الأعلاف الجاهزة على تحسين النظام الغذائي للحمام، بالنسبة للبذور يفضل تناول البقوليات والبازيلاء وفول الصويا والفول السوداني، حيث من المهم تقسيم هذه البذور الى قطع أصغر.

كما ويجب وضع الطعام في مكان مناسب ليتمكن الحمام الوصول إليه في أي وقت على مدار اليوم، ومن أفضل الأماكن التي يمكن وضع الطعام فيها بالقرب من بيوت الحمام و في أحواض أو صواني نظيفة، ويجب على المربي أن يعمل على تنظيفها بشكل مستمر للوقاية من التلوث، ولا يفضل وضع الطعام داخل الغرف العلوية للحمام لأن من الممكن تلوثها بالبراز والمخلفات الأخرى.

  • -توفير ما يكفي من المياه النظيفة

من المهم للحصول على حمام صحي ان يتم توفير له المياه النظيفة ويتمكن  الحمام الوصول إليه في أي وقت، وينصح بوضع الماء بجوار أحواض الطعام، وهناك أحواض مياه صممت بشكل خاص لتسهيل عملية الشرب على الطيور، ومن المهم تنظيف هذه الأحواض منعًا من إصابة الطيور من أي تلوث.

  • -توفير أعشاش مناسبة الأعشاش

وهي عبارة عن الصناديق العلوية التي يتم تصميمها لوضع البيض وتربية الصغار، حيث من الضروري توفير أعشاش مناسبة يبلغ طولها 60.9 سم، وعرضها 30.4، وعمقها 35.5 تقريبًا. وأن يكون ثلث الصندوق مفتوحًا ومغطى بشبكة من السلك، لتتمكن الطيور على استنشاق الهواء النقي بسهولة وامان، وأن يكون الجزء الداخلي للعش مبطنًا بمواد التعشيش.

  • -تأمين أماكن للسباحة والاستحمام

يجب توفير أواني ماء مخصصة للاستحمام ليتمكن الحمام  بغسل جسمه وتبريد نفسه، وينصح بتغيير الماء في الأواني بشكل يومي خوفا من تراكم فيه الطفيليات واصابة الحمام بالأمراض.

  • -توفير منصات وأماكن للطيران

يجب توفير منصات الطيران التي تمنع الحمام من الطيران بعيدًا لكنها تساعده على ممارسة التمارين والطيران، وتسمى هذه المنصات Flypens، وهي عبارة عن شبكة سلكية يبلغ طولها 40.6 سم، وعرضها 12.7 سم

كيفية العناية بالحمام وتنظيمه

يجب العناية بالحمام من الناحية الصحية حتى لا يصاب بالطفيليات التي تعمل على إصابته بالأمراض، والتي من الممكن أن تؤدي لوفاته.

الوقاية من طفيليات الحمام ومكافحتها

في حال تم اهمال الحمام فانه سيكون فريسة للطفيليات المتنوعة والتي ستقلل من انتاجيته، ومن اهم هذه الطفيليات التي قد تصيب الحمام العث، القمل، البراغيث، القراد، البعوض والديدان.

وأفضل طريقة للوقاية من الإصابة بها هي الحفاظ على نظافة المكان الذي يعيش فيه الحمام، ويجب التأكد من أن بيوت الحمام وأحواض الطعام والماء وأحواض السباحة والأعشاش  معقمة ونظيفة بشكل كبير.

وإذا شعر المربي بوجود  علامة تدل على وجود طفيلي عليه استخدام المبيد المناسب للقضاء عليه، مع عزل الطيور المصابة لمنع انتشار الطفيليات بين الطيور السليمة وفي هذه الحالة يتم الاستعانة بالطبيب البيطري المتخصص.

علاج أمراض الحمام والوقاية منها

إصابة الحمام بالأمراض من أسوأ ما يتعرض له مما وهناك بعض الامراض التي تصيب الحمام منها  الجدري، ولنيوكاسل، والإنفلونزا، ويستطيع المربي الوقاية من الامراض من خلال تنظيف المكان بشكل مستمر وتطعيم الحمام ضد هذه الأمراض.

وفي حال حدث وماتت بعض الحمامات يجب دفنها والتخلص منها بشكل سريع وذلك  للحد من انتشار الامراض، ويجب  يجب عزل الحمام المصاب في مساحات وغرف منفصلة وتوفير طعام وماء مخصص ومنفصل له، مع استمرارية فحصه  والبحث عن علامات تدل على الإصابة مثل، الجروح، والخدوش، والكدمات، والثقوب، والأجنحة أو الأطراف المكسورة.

استخدام المطاطات الملونة أو التعليم للتفريق بين الحمام

يستخدم المربي المطاطات الملونة او الشرائط لتعليم الحمام وإمكانية التفريق والتمييز بينهم، والتمييز بين الطيور التي تشارك في الألعاب الرياضية بالوان محددة للتأكد من عدم فقدانها.

وأيضا يتم ربط حمامات معينة من أجل مراقبة نموها ومراحل تقدمه، وتحتوي هذه المطاطات أو الشرائط على أرقام متنوعة للمساعدة في التعرف على كل طائر بشكل منفصل.

السابق
هل يجوز خلع الضرس في رمضان
التالي
قصيدة عن المولد النبوي 2022

اترك تعليقاً