أسئلة دينية

لماذا سميت سورة الفجر بهذا الاسم؟

لماذا سميت سورة الفجر بهذا الاسم

افتتح الله سبحانه وتعالى كلامه في سورة بالقسم، يقسم الله تعالى بالنجوم والليل والشمس، اي أن الله سبحانه وتعالى يقسم بالممخلوقات التي خلقها، وقد ورد في مطلع هذه السورة القسم بالفجر والليالي العشر، حيث قال الله تعالى:” والفجر وليال عشر والشفع والوتر”

وسبب تسميتها جاء من مطلعها أي أن الله تعالى أقسم بالفجر في مطلعها، ولم يخالف في تسمية هذه السورة بدون الواو في المصاحف والتفسيرات وكتب السنة، والقسم بالليالي هي الليالي العشرة الأولى من ذي الحجة والشفع والوتر، وطكت قال أهل التفسير الشفع هو يوم النحر والوتر هو يوم عرفة.

تعد سورة الفجر من السور المكية حيث نزلت على النبي صل الله عليه وسلم في مكة المكرمة، ويبلغ عدد آياتها ثلاثون آية وهي السورة التاسعة والثمانون في ترتيب المصحف الشريف.

فضل سورة الفجر :

القرآن الكريم كله خير وبركة وفضل وتختلف فضائل السور الخاصة بكل سورة من سور القرأن الكريم، فهناك سور ذكر فيها فضائل عظيمة وذكرت في صحيح السنة النبوية، وهناك سور لم يرد لها فضل خاص مثل غيرها، وتعد سورة الفجر من السور التي لم يرد في صحيح السنة ما يدل على عظيم وفضل قرائتها بشكل خاص، ولكن وردت في بعض الأحاديث الموضوعة والضعيفة فضلها مثل:“من قرأ سورة الفجر في الليالي العشر (بداية ذي الحجة) غُفر له، ومن قرأها في سائر الأيام كانت له نوراً يوم القيامة”

“من قرأَ سورةَ الواقعةِ وتعلَّمَها لم يُكتَبْ منَ الغافلينَ ولم يفتقِرْ هوَ وأَهلُ بيتِهِ ومن قرأَ وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ في ليالٍ عشرٍ غُفِرَ لَهُ”

عند التعمق في هذه السورة العظيمة سيجد لها فوائد وحكم كبيرة، حملت من الموعظة ما يعظ الانسان والانسانية خاصة فيما يتعلق بقصص الأمم السابقة التي ذكرتها ضربا للمثل ليتعظ الناس من مصير من سبقهم، ولها أجر عظيم كما قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في الحديث: “اقْرَؤوا القرآنَ، فإنَّه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابه”.

وذكرت نصوص كثيرة لمن يتهاون وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ” أثقلُ الصلاةِ على المنافقين صلاةُ العشاءِ، وصلاةُ الفجرِ، ولو يعلمون ما فيهما لأتَوْهما ولو حَبْوًا”

السابق
فوائد المني للزوجة على البشرة | ما فوائد السائل المنوي؟
التالي
لماذا سميت سورة البقرة بهذا الاسم؟

اترك تعليقاً