فنون

أيادي خفية من الاجهزة الامنية الاسرائيلية تقف وراء سماسرة التصاريح

 

 

أيادي خفية من الاجهزة الامنية الاسرائيلية تقف وراء سماسرة التصاريح
قال أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد ان هناك أيادي خفية في الاجهزة الأمنية الاسرائيلية هي من تقف وراء سمامرة التصاريح مشيرا الى ان التصريحات الاسرائيلية حول الاجراءات التي يقومون بها لمنع السمامرة من بيع التصاريح هي كاذبة وغير صحيحة .
واكد سعد خلال حديثه في برنامج “يصبحكم بالخير” مع الزميل رياض خميس والذي يبث عبر اذاعة الرابعة وفضائية معا انه لا أحد يستطيع اصدار تصاريح من الجانب الاسرائيلي دون موافقات أمنية على العمال موضحا انهم يستطيعون ايقافها في أي وقت ومنع توجه العامل لعمله وهذا يعد ابتزاز مع سبق الاصرار .
وتابع سعد “هناك صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تعمل من اجل بيع تصاريح للعمال بالاضافة الى أصحاب العمل الاسرائيليين يقومون باعطاء التصاريح لسماسرة من أجل بيعها للاستفادة من ذلك “
وحول دور الحكومة واتحاد نقابات عمال فلسطين.. قال” ان هذا الموضوع شائك وخطير ولكن الحكومة وبتوصية من وزير العمل أصدرت قانون يجرم من يقوم ببيع التصاريح ايضا تم الحديث مع الوزير حسين الشيخ الذي بدوره يقوم بالدفاع عن هذا الموضوع بضرورة وقفه ولكن اصدار التصاريح لا يتم الا بالتنسيق مع الجانب الاسرائيلي وبالتالي ضبطه لن يكون الا من الاسرائيليين الذين هم من يقوموا بخرق الاجراءات .
وبين سعد ان هناك بعض العمال الذين يتقدمون بشكوى لاتحاد نقابات عمال فلسطين ولكن دون اي تفاصيل ومعلومات خوفا على لقمة عيشهم ووقف تصاريحهم .
السابق
حالتين وفاة في حادث سير مروع في منطقة واد سعير جنوب بيت لحم.
التالي
كشف “تنسيقات مصرية” للسفر عبر معبر رفح يوم الثلاثاء (2 مارس)

اترك تعليقاً